ام فلسطينية تعانق ابنها المحرر في مشهد مؤثر

397 المشاهدات٠٨ نوفمبر ٢٠١٨
الإعلانات
لم يلبث الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان أن عبّر عن  دعمه لوالدة أسير فلسيطين محرّر، حتى تعرّض لهجوم عبر "تويتر" استدعى ردّه.

وفي التفاصيل، كتب نيشان: "أمّ فلسطينية تركض لتعانق ابنها الذي أُسِرَ 20 سنة في سجون الاحتلال... مشهدٌ يوخز الأحاسيس بجميع اللغات... والأسير المحرّر هو عثمان زيادة".

موقف نيشان استدعى ردّاً من أحد المغرّدين الذي كتب بلغةٍ عنيفة: "الخبر يجب أن يكون كالآتي: أم متخلفة تركض لتعانق إبنها الإرهابي الذي سجن 20 سنة لأنها ما عرفت تربيه وزرعت فيه الكراهية من الطفولة. ومسيو نيشان عبيعمل منها مثال بطولة والرومانسية والشرف والمقاومة! إعلاميون مقرفون!".

هذا الهجوم استدعى ردّاً من نيشان الذي بدوره كتب: "الأم سيدة فلسطينية وليست متخلّفة. الأسير المحرّر عثمان زيادة ليس إرهابيًّا. الأم الفلسطينية لم تزرع الكراهية في ابنها بل زرعت فيه شهامة الدفاع عن الأرض. أما أنا، فأقوم بعرض الفيديو للإضاءة على بطولتهم وشرفهم ومقاومتهم من دون رومانسية. أرجو أن تستخدم ألفاظك بلباقة. شكرًا".

قد يعجبك ايضاً

بالفيديو: لحظة اختراق طائرة ركاب للإعصار "ماثيو" الأمريكي التنمية‘ تغيث مسناً عثر عليه في الدوار السابع مراحل خسوف القمر مع تسريع الكاميرا امتلاء سد وادي شعيب