المذيعة "المليونيرة" تفاوض معارضي بشار الأسد

925 المشاهدات١٠ يوليو ٢٠١٨
الإعلانات
اتّهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، من سمّاها "الإعلامية المليونيرة ومهندسة صفقات التهجير" المدعوة  كنانة حويجة، بالدخول في مفاوضات التهجير المقررة في الجنوب السوري، تمهيداً لتهجير معارضين لنظام الأسد، قسرياً، من أرضهم ونقلهم إلى مكان آخر.

وكنانة حويجة، هي إعلامية ومذيعة في فضائية النظام السوري، وابنة أحد قادته الأمنيين السابقين، وعادة ما تظهر في مفاوضات تهجير السوريين، ممثلة لنظام الأسد، في تلك المفاوضات.

وقال المرصد السوري في تقريره الذي نشره الاثنين، إن كنانة حويجة التي هدّدت بمنع خروج كل الرافضين للاتفاق بين ضباط روس وممثلي الفصائل المعارضة في درعا، نحو الشمال السوري، تتعمد "تأخير تنفيذ عملية التهجير من درعا" وذلك من أجل أن تحقق لنفسها عوائد مالية أكبر.

وجاء في التقرير أن حويجة تعمّدت تأخير البدء بتنفيذ الاتفاق، من أجل "الحصول على مكاسب شخصية ومالية أكبر".

وتساءل رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الانسان، في مداخلة هاتفية مع قناة "الحدث" الاثنين، عن سبب قيام كنانة حويجة بعرقلة اتفاق خروج رافضي الاتفاق الروسي، من درعا، إلى الشمال السوري، وقال: "هل تريد الحصول على ملايين الدولارات كالتي حصلت عليها في مفاوضات (مخيم) اليرموك؟".

قد يعجبك ايضاً

حادث غريب من نوعه .. التعليق لكم تصرف غير أخلاقي لديفيد كاميرون تعرف على الأسلحة التي استخدمها التحالف لقصف سوريا ارتفاع عدد ضحايا حرائق كاليفورنيا إلى 76 قتيلاً .. صور