أول لقاء مع طفل "كمامة البصل"

244 المشاهدات03 أبريل 2018
الإعلانات
تحول الطفل الفلسطيني محمد بسام عياش، بين ليلة وضحاها، إلى أيقونة لـ"النضال" ضد الاحتلال، بعد ابتكاره أسلوبا غريبا لتحمل قنابل الغاز.

 

وظهرت صورة الطفل عياش وهو يرتدي كمامة بدائية، ويضع بداخلها عرقا من البصل الأخضر؛ بهدف تخفيف حدة الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه الاحتلال الإسرائيلي بكثافة تجاه المشاركين بمسيرة العودة في غزة قبل أيام.

 

والتقت قناة "الجزيرة" الطفل محمد بسام عياش، الذي قال إنه استقى هذه الفكرة من والده، الذي أبلغه أنه كان يفعلها في الانتفاضة الأولى، وأصيب حينها.

 

قد يعجبك ايضاً

تنبؤات لمسلسل عائلة سيمبسون منها فوز ترامب فتح باب الطائرة في الهواء مقطع مصور يظهر أحد المخلوقات الغريبة اصطدام طائرتين في مطار تل أبيب