رفضت الزواج منه فأنهى حياتها

1172 المشاهدات22 يونيو 2018
الإعلانات
"إما الزواج مني أو الموت".. هذا كان شعار حارس أمن باكستاني، أطلق النار على فتاة شابة لم تتجاوز الثامنة عشر من عمرها بعدما رفضت عرضه للزواج منها.
فارقت ميهويش أرشاد (18 عاماً) الحياة بعدما قام رجل بالانتقام منها، لأنها رفضت الزواج منه عبر إطلاق النار عليها.
وأظهر تسجيل مصور نشر على موقع "يوتيوب" الإلكتروني الشابة التي تعمل مضيفة في حافلة، وهي تتعرض للهجوم من الرجل على سلالم خارجية لأحد المباني، قبل أن يبدأ عراكاً معها انتهى بإطلاق النار على بطنها.
وشوهدت الشابة التي كانت في طريق عودتها إلى المنزل من عملها، وهي تعاني من آلام شديدة بسبب الإصابة القاتلة في معدتها، قبل أن تنهار وتفارق الحياة.
وقد اعتقلت الشرطة حارس الأمن عمر دراز الذي يعمل في شركة الحافلات التي تعمل بها الفتاة المغدورة، ووجهت له تهماً بالقتل العمد.
يذكر أن مقطع الفيديو انتشر على نطاق واسع على الإنترنت، وأثار سخطاً وغضباً شديداً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أجمعوا على استنكار الجريمة بحق هذه الفتاة، وفق ما نقلت صحيفة ميرور البريطانية. 

قد يعجبك ايضاً

اشخاصا اعتدوا على آخرين في الزرقاء حي بأكمله في الصين يصبح ركاماً في 10 ثوان فقط !! مدارس تتضامن مع "المرقب" امطار الخير تعم الاردن .. صور وفيديو