ضرير يُتقن عمله بتصليح الأجهزة ويُذهل زبائنه

239 المشاهدات١٤ أغسطس ٢٠١٨
اعلانات
 أذهلَ رجل أربعيني جميع مَن حوله في قدرته على إصلاح الأجهزة الكهربائية، رغم أنه فقدَ بصره في وقتٍ سابق، نتيجة انفجار لغم أرضي مِن مخلفات القصف على أرضه في بلدة "إسقاط" شمال إدلب.

ولم يفقد الرجل (مراد ملندي)، عزيمته وإصراره على الحياة رغم قساوتها مع إصابته بفقدان البصر، وأصرّ على افتتاح محل صغير وسط بلدته "إسقاط" يعمل فيه بإصلاح الأدوات والأجهزة الكهربائية.


وقال "ملندي" (الحاصل على شهادة مساعد مهندس) في تصريح لـ تلفزيون سوريا إنه مصر على متابعة عمله، ويطمح كل يوم لـ إتقان ما يقوم به، لعله ينفع بذلك أولاد بلده، ويقدّم الكسب الحلال لـ زوجته وأطفاله الثلاثة.

وأضاف "ملندي"، أنه على الإنسان أن يكون لديه عزيمة على الحياة، وأن يتقن عمله، فالكسل لا ينتج عنه إلا السلبيات، ولا يمكن الاتكاء على عتبات المجالس المحلية أو المنظمات الإنسانية للحصول على المساعدات، بل يجب الاعتماد على النفس حتى في أصعب الظروف.

انفجارات الألغام ومخلّفات القصف أفقدت الكثيرين حياتهم، كما أفقدت بعض الحواس والأطراف لـ آخرين، إلّا أن بعضهم تمكّن مع الوقت مِن التغلّب على إصابته القاسية، و"الملندي" أحد أبرز الأمثلة، فقدَ بصرهُ لكنه لم يفقد بصيرته وعزمه وإرادته.

قد يعجبك ايضاً

كيف تعاملت ميركل مع بوتن في قمة العشرين عاصي الحلاني يخرج عن صمته بعد الموقف الذي تعرض له استقبال ملك الزولو الرجل الشجرة يحتضن طفلته أخيرا..تعرف على قصته