كيف تعاملت ميركل مع بوتن في قمة العشرين

330 المشاهدات٠٩ يوليو ٢٠١٧
الإعلانات

 رصدت عدسات المصورين تبرم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أثناء حديثها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، على هامش قمة العشرين التي اختتمت في هامبروغ بألمانيا، السبت.

وبدا واضحا غياب الابتسامة الدبلوماسية عن وجه ميركل، ولم تنظر في وجه بوتن إلا قليلا قبل أن تشيح بوجهها عنه وتنظر إلى السقف، وتزم شفتيها.

وفي لغة الجسد، إشاحة النظر تعني الانزعاج والملل، أما زم الشفة فتشي بأمور عدة منها الرغبة في تهدئة النفس.

وبحسب اللقطات، اتسمت حركات بوتن بالعصبية الواضحة، إذ راح يحرك إحدى يديه بتوتر واضح ثم رفع أحد أصابعه وذلك دون أن ينظر لميركل، إضافة إلى أن ملامح وجهه أبرزت الشعور نفسه.

وراح رواد مواقع التواصل يضعون فرضيات لما دار بين ميركل وبوتن في القمة العشرين التي اختتمت في هامبروغ السبت، فمنهم من وضع افتراضات سياسية وأخرى هزلية.

وتشهد العلاقات الألمانية الروسية توترا متصاعدا بسبب العقوبات الأوروبية المفروضة على موسكو، عقب ضم جزيرة القرم في 2014، وإدراج روسيا في قائمة خصوم ألمانيا.

وعلى المستوى الشخصي، روت ميركل في مقابلة صحفي انزعاجها من تصرف سابق لبوتن عندما أحضر كلب أسود أثناء اجتماع لهم، رغم أنها تخاف من الكلاب.

قد يعجبك ايضاً

سر الحصول على بشرة صافية وناعمة بالفيديو - ترمب يصف الملك بالمقاتل العظيم سرقة 11 اسطوانة غاز بوضح النهار شغب في الرمثا