« أف.بي.آي» يلاحق سيدة أميركية بسبب تعليق على فيس بوك

408 المشاهدات١٤ يناير ٢٠١٩
اعلانات

 السوسنة – بدأت المباحث السرية التابعة لـ "  أف.بي.آي " الشرطة الفيدرالية الأميركية، تلاحق المواطنين على ما يكتبون على مواقع التواصل الإجتماعي من آراء مختلفة .

وفي مقطع فيديو نشر قبل أيام لحوار بين سيدة ورجلي أمن، على باب منزلها، حول تعليق نشرته على فيس بوك نصه : وهو " Can someone shoot the fool between eyes ... " ، بمعنى هل يستطيع أحد أن يطلق رصاصة بين عيني الأحمق، ويشار هنا كما هو متعارف عليه في الولايات المتحدة بالأحمق إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب .

ورفضت السيدة إعطاء رجلي الأمن أي بيانات شخصية تتعلق بها، رغم زيارتهم للمرة الثالثة، وسألتهم أن كانت متهمة، فاجابوها لا توجد جريمة، كما رفض رجل الأمن إعطائها هو ايضا بياناته الشخصية، وقالت لهم سأجيب على أسألتكم بحضور محامي .
ودخل الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية، الإثنين، يومه الرابع والعشرين وهي أطول فترة لإغلاق وكالات إتحادية في التاريخ الأمريكي دون أن يلوح في الأفق موعد لإعادة فتحها.

وجاء الإغلاق بسبب عدم حصول الرئيس ترامب على موافقة بشأن طلبه لتمويل بقيمة 5.7 مليار دولار، لبناء جدار على طول الحدود الأمريكية مع المكسيك.

وحذر ترامب من إحتمال إستمرار هذه الأزمة لمدة أطول، محملاً الديمقراطيين مسؤولية ذلك، بحسب قناة "سي إم بي سي" الأمريكية.

وقال ترامب على تويتر "سيستمر الإغلاق لفترة طويلة إذا لم يعد الديمقراطيون من عطلاتهم لممارسة أعمالهم".

قد يعجبك ايضاً

وضعوا كاميرا مراقبة مع مربية طفلهم فاكتشفوا الكارثة.. شاهد اردني محشش يعتدي على شرطي برفسة تايكواندو - الكويت في فيديو يلفت الانظار.. رجل يروض التماسيح!! لا يغرك الشكل