الفتاة السعودية الهاربة إليك القصة الكاملة

7658 المشاهدات10 يناير 2019
الإعلانات
رهف قنون الفتاة السعودية ذات الـ18 عاما هربت إلى تايلاند واتهمت موظفي سفارة بلادها في بانكوك باحتجازها وسحب جواز سفرها منها... هذه قصتها.

منحت بانكوك الفتاة السعودية رهف القنون تصريح إقامة مؤقتة في البلاد، على أن تتمكن الأمم المتحدة من العثور على بلد يكون مستعدا خلال خمسة أيام لاستقبالها ومنحها اللجوء.

ورافق القنون اليوم فريق من موظفي مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، بعد مغادرتها قاعة الترانزيت في مطار بانكوك التي أمضت فيها أربعة أيام، وذلك إلى وجهة لم يعلن عنها حتى الآن.

ووصلت رهف إلى بانكوك السبت الماضي قادمة من الكويت، وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها التي فرّت منها ولا تريد العيش فيها.

ولازمت رهف ذات الـ18 عاما غرفة في فندق مطار بانكوك وطالبت بعدم ترحيل السلطات التايلاندية لها وقالت إن دبلوماسيا سعوديا كان قد قابلها لدى هبوطها في المطار الأحد وصادر جواز سفرها.

قد يعجبك ايضاً

شاهد كيف عبر هذا الشباب عن احتجاجه بـ"الرابع" مجهول يوثق صفحة باسم مصطفى الآغا.. والأخير يوجه رسالة إلى الجمهور خليجي يفاجئ مدعويه بطريقة حضور زفافه بسطة شادي تعود مجددا