نزاع بين ميلانيا زوجة ترمب وطليقته إيفانا حول لقب السيدة الأولى

443 المشاهدات١٠ أكتوبر ٢٠١٧
اعلانات
 اندلع نزاع من نوع خاص في البيت الأبيض، بين ميلانيا زوجة الرئيس الأميريكي دونالد ترمب، وطليقته إيفانا، حول لقب " السيدة الأولى".


وبدأ النزاع بين السيدتين عندما وصفت إيفانا نفسها بـ"السيدة الأولى للولايات المتحدة باعتبارها الزوجة الأولى لترمب"، وذلك بأحد البرامج التليفزيونية، في إطار ترويجها لكتاب جديد لها عن حياتها مع ترمب.

وقالت إيفانا في برنامج "جود مورنينج أمريكا" الذي يذاع على شبكه "إيه بي سي" الأمريكية، الإثنين: "لدي الرقم المباشر للاتصال بالبيت الأبيض، لكني لا أريد الاتصال به (ترمب) لوجود ميلانيا هناك، ولأني في الواقع لا أرغب في إثارة أي نوع من الغيرة، كوني أساسا زوجة ترمب الأولى (..) أنا السيدة الأولى".

من جهتها، ردت ميلانيا، في بيان سريع وغير معتاد لزوجة رئيس أميريكي، على موقف إيفانا، وقالت على لسان المتحدثة باسمها، ستيفاني غريشام، الإثنين، "إنها ربما تكون الزوجة الثالثة لترمب لكنها السيدة الأولى الوحيدة".

وأضاف بيان ميلانيا: "لا محتوى واضح في بيان الزوجة السابقة (إيفانا) هذه محاولة فقط لجذب الاهتمام وإثارة ضجيج لخدمة الذات".

وتابع البيان: "ميلانيا تتشرف بالقيام بدورها كسيدة أولى للولايات المتحدة، وتخطط لاستخدام لقبها ودورها من أجل مساعدة الأطفال، لا من أجل بيع الكتب"، في إشارة إلى ترويج إيفانا لكتابها الجديد.

وكانت إيفانا، قالت خلال حديثها لبرنامج "جود مورنينج أمريكا" إنها تتصل هاتفيا بترمب مرة كل أسبوعين.

وتزوجت "إيفانا" ترمب عام 1977، وأنجبت منه أبنائه الكبار دونالد جونيور، وإيفانكا، وإريك قبل انفصالهما عام 1992.

ثم تزوج ترمب من الممثلة والشخصية التلفزيونية مارلا مابلز عام 1993، وأنجب منها ابنته تيفاني ترمب، وطلقها في العام ذاته.

وأخيرا تزوج ترمب من ميلانيا عام 2005، وأنجب منها ابنيه بارون وويليام.

ومن جهة أخرى، اعتبر الكثير من الإعلاميين أن اللقب مستحق لميلانيا، كونها تعيش حاليا في البيت الأبيض، وسبق وأن انقذت ترمب من مواقف كادت أن تكون كارثية، كما يظهر في الفيديو بالأسفل:

قد يعجبك ايضاً

رقص شاب وفتاة في الشارع بالسعودية شرطي اردني ينقذ كلبا بشكل مميز ما حقيقة اقتحام سيّدة مسلّحة مستشفى في السعودية؟ النائب القضاة يهاجم سلطة العقبة بعد تبرعها بـ100 ألف دينار لحفل غنائي !